أحيّت الفنّانة العالمية شاكيرا حفلا غنائيا، يوم الجمعة، في لبنان موطن أجدادها، ضمن مهرجان الأرز الدولي المقام هناك، وغرست شجرة أرز في تراب الوطن الأم.

واحتشد الآلاف لسماع المغنية وكاتبة الأغاني الكولومبية شاكيرا، اللبنانية الأصل، قرب "غابة أرز الرب" في شمال لبنان، حيث قالت إنها فخورة بالغناء في أرض الأجداد.

ورددت اسم وطن الأجداد (لبنان) بالعربية، عندما قالت بعد أغنيتها الأولى "لبنان! من الرائع أن أكون هنا في هذه الأجواء السحرية، هذا من وحي الخيال، أشكركم كثيرا على وجودي معكم الليلة".

وأضافت شاكيرا (41 عاما): "الغناء في موطن أجدادي يعني الكثير بالنسبة لي... أشعر بالفخر الشديد بأشجار الأرز تلك، أفتخر كثيرا بتراثي وأفتخر كثيرا بكم"، لينفجر الجمهور بالتهليل لها والتصفيق طويلا لكلماتها المؤثرة.

كانت شاكيرا، المولودة في كولومبيا لأب لبناني وأم كولومبية، قد أحيت حفلا في لبنان لأول مرة في عام 2011.

وقبل إحياء حفلها يوم الجمعة، زرعت الفنانة الحائزة شهرة دولية، شجرة أرز في محمية طبيعة قريبة. وغابة أرز الرب ووادي قاديشا مدرجان على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) للتراث العالمي.