ذكر نشطاء حقوقيون أن السلطات السعودية اعتقلت الداعية البارز، سفر الحوالي، و3 من أبنائه، في إطار حملة على رجال الدين والمفكرين ودعاة حقوق الإنسان المعارضين للحكومة.

وقالت منظمة "القسط" الحقوقية، التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا لها، في حديث لوكالة "رويترز"، إن الاعتقالات جرت بعد أن نشر الحوالي كتابا ينتقد فيه الأسرة السعودية الحاكمة.

وأوضح المسؤول في المنظمة، يحيى عسيري، في حديث لـ"رويترز"، أن الاعتقالات وقعت يوم الأربعاء الماضي.

وأكد ناشطون سعوديون عبر موقع "تويتر" أن احتجاز الحوالي جرى بعد إصداره لكتاب "المسلمون والحضارة الغربية" الذي وجه فيه 3 نصائح لآل سعود وهيئة العلماء في المملكة.