تصاعدت اليوم الجمعة، حدة التظاهرات في محافظتي النجف وذي قار للمطالبة بتحسين واقع الكهرباء وتوفير الماء الصالح للشرب وتوفير فرص عمل.

وقام عدد من المتظاهرين على حرق الإطارات النارية أمام منزل محافظ ذي قار.

إقرأ المزيد
العبادي يصل إلى البصرة في ظل تصاعد الاحتجاجات

وقال شهود عيان أن متظاهري النجف اقتحموا مجلس المحافظة.

وصرح محمد مكي وهو ناشط من مدينة النجف لـRT، أن المتظاهرين دخلوا مكتب المحافظ ومبنى مجلس المحافظة احتجاجا على سوء الخدمات.

وأضاف مكي أن مناوشات وقعت بين القوات الأمنية والمتظاهرين.

إلى ذلك، قال مراسل RT إن حمى الاحتجاجات والتظاهرات انتقلت إلى محافظتي الناصرية وميسان جنوب العراق احتجاجا على تردي الخدمات.

وأضاف مراسلنا أن القوات الأمنية منعت المحتجين في الناصرية من اقتحام منزل المحافظ.

وأفاد بأن المتظاهرين في ميسان يحاولون اقتحام مبنى المحافظة، مشيرا في السياق ذاته إلى أن المحتجين على سوء الخدمات في محافظة بابل نصبوا الخيام أمام مبنى مجلس المحافظة.

هذا، وتواصلت الاحتجاجات في محافظة البصرة، جنوبي العراق، منذ انطلاقها بداية الأسبوع الحالي، لتتطور إلى استخدام النيران والأسلحة الخفيفة من قبل محتجين على سوء الأوضاع الخدمية.

وذكر ناشطون من محافظة البصرة، تحدثوا لـRT أن المتظاهرين قطعوا أجزاء من الطريق الرابط بين البصرة وبغداد، وأشعلوا إطارات السيارات في عدد من الطرق، وتكثفت حركة الاحتجاج في منطقة التنومة.

المصدر: RT


المصدر:
https://arabic.rt.com/middle_east/956993-العراق-تصاعد-التظاهرات-في-ذي-قار-والنجف/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/middle_east/0-العراق-تصاعد-وتيرة-التظاهرات-والاحتجاجات-في-عدة-محافظات