سلطت صحيفة "الوطن"على أهم التعديلات التي طالت قانون وزارة الأقاف بعد أن شكل سجالا كبيرا بين السوريين اعترض بعضهم على تضمينه بنودا مخالفة للدستور وأخرى تتعدى صلاحيات وزارات أخرى.

إقرأ المزيد
الأسد يصدر القانون رقم 31 الناظم لعمل وزارة الأوقاف

وبحسب صحيفة " الوطن"، طالت التعدیلات إلغاء السلطة الممنوحة لوزیر الأوقاف بجواز تكلیف غیر السوریین للقیام بالأعمال الشرعیة، وإلغاء الإعفاءات الضریبیة على التعویضات المالیة للمكلفین بالأعمال الدینیة، واعتبارھم موظفین خاضعین لقانون العاملین الأساسي بالدولة.

كما تم تعدیل الفقرة "س" من المادة ذاتھا لتصبح: الإشراف على بناء وتعمیر أماكن العبادة ومنح الموافقات لذلك وفق أحكام ھذا القانون وكذلك العنایة بھا، وترمیمھا وحفظھا وصیانتھا بالتنسیق مع وزارة الثقافة.

وطال التعدیل المادة 38 باستبدال عبارة "المواد الكونیة" بـ"المواد التربویة" وإضافة عبارة "بما ینسجم مع السیاسة العامة للدولة".

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها اقتراح تعدیلات على مرسوم جمھوري.

المصدر: "الوطن"


المصدر:
https://arabic.rt.com/middle_east/976042-ما-هي-النقاط-التي-اختلف-عليه-السوريون-في-قانون-الأوقاف-وحسمها-الأسد/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/middle_east/0-النقاط-التي-اختلف-عليها-السوريون-في-قانون-الأوقاف-وحسمها-الأسد