نفت وزارة التعليم العالي المصرية صحة ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي حول ‏صدور قرار رسمي بمنع الاختلاط في الجامعات‎ ‎المصرية بداية ‏العام الدراسي ‏الجديد.

وأفادت الشائعات بأنه سيتم تخصيص أيام معينة لحضور كل من الجنسين للجامعة بواقع 3 أيام للذكور و3 أيام للإناث في الأسبوع.

وأوضحت الوزارة، في بيان الأحد، أن تلك ‏الأنباء عارية تماما عن الصحة، وأنه لم يصدر أي قرار رسمي من قبل الوزارة ‏أو المجلس الأعلى للجامعات خاص بمنع اختلاط البنين والبنات، وتخصيص أيام معينة ‏لحضور كل منهما للجامعة.

وشددت على أن كل ما يتردد من أنباء حول هذا الشأن ‏محض شائعات لا أساس لها من الصحة.‏

وأشارت إلى أن الجامعات المصرية ملتزمة بالأعراف والتقاليد المعمول ‏بها عالميا، وأنه يتم التعامل الفوري من جانب رؤساء الجامعات ‏مع أي خروج عن الأعراف الجامعية، مؤكدة أن الجامعات المصرية تشهد حاليا ‏تطورا كبيرا وتتعاون مع العديد من الجامعات الدولية بهدف ‏تطوير البرامج التعليمية، وتقديم برامج جديدة تتماشى مع سوق العمل.

وناشدت وزارة التعليم العالي المواقع الإلكترونية ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الحقائق والتواصل مع الوزارة للتأكد من دقة ‏المعلومات قبل نشرها، حتى لا يتسبب ذلك في بلبلة الرأي العام وإثارة غضب ‏المواطنين.

المصدر: موقع "المصري اليوم"


المصدر:
https://arabic.rt.com/middle_east/962988-مصر-وزارة-التعليم-العالي-حقيقة-منع-اختلاط-الذكور-الإناث-الجامعات/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/middle_east/0-مصر-وزارة-التعليم-العالي-تكشف-حقيقة-منع-اختلاط-الذكور-والإناث-في-الجامعات