قدم وزير السياحة اللبناني، أواديس كيدانيان، اعتذارا شديدا لمصر رئاسة وحكومة وشعبا على خلفية مقابلة له تحدث فيها عن الوضع السياحي هناك.

وقال كيدانيان، في بيان نقلته "الوكالة الوطنية للإعلام" الرسمية في لبنان، اليوم الاثنين: "خلال مقابلة صحافية مع جريدة ديلي ستار اللبنانية تحدثت عن دور الإعلام في إظهار الصورة الراقية للسياحة، وقارنتها مثالا على ذلك في جمهورية مصر العربية حيث وردت عبارة تنم عن سوء تعبير ليس مقصودا".

وتابع الوزير اللبناني: "لذلك أتقدم من جمهورية مصر العربية رئاسة وحكومة وشعبا، باعتذار شديد، مؤكدا على عمق العلاقة مع مصر، ومتمنيا الازدهار لهذا البلد العزيز".

كان كيدانيان، قد أجرى حوارا مع صحيفة "ديلي ستار" اللبنانية، والتي تطلق باللغة الإنجليزية، أشار فيها إلى أن التقارير الإعلامية السلبية عن لبنان تشوه صورة الدولة، وحتى يبسط فكرته حول دورها وتأثيرها، حاول مقارنة الأوضاع في لبنان بمصر.

وقال: "نحن نميل إلى التحدث في وسائل الإعلام اللبنانية عن القمامة في لبنان والبحر الملوث ووصفها بأنها أغلى وجهة سياحية في العالم.. حسنا، أنت تشوه صورة لبنان بتلك الطريقة".

واستكمل متخذا من مصر نموذجا للنجاح في الترويج السياحي: "أنظر إلى مصر.. هل هناك مكان أكثر امتلاء بالقمامة أكثر منها؟.. كذلك المصريون أكثر صخبًا مقارنة بنا، والازدحام المروري يفوقنا.. لكن هناك سياحة، لأنهم يعلمون كيف يروجون لهذا البلد".

وسعى كيدانيان إلى تسليط الضوء على الجوانب الجيدة في لبنان، بعد طرحة مصر مثالا للاحتذاء بها، لافتا إلى أن لبنان يتمتع بحرية الصحافة، لكن هذه الحرية تستخدم بصور خاطئة، مؤكدا على أن الوصف السيء للبنان يجعله سيئا في عيون الزائرين.

وطرح مثالا توضيحيا: "إذا كان لدي طفلة وقلت عنها إنها لا تأتي إلى المنزل، وتتعاطى المخدرات وكذلك تتجول مع الرجال.. فهل سيأتي شخص ليطلب يدها والزواج منها؟..  هذه هي الصورة السيئة للبنان في الخارج سيئة بسبب الإعلام اللبناني".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام + Daily Star + المصري اليوم


المصدر:
https://arabic.rt.com/middle_east/980791-وزير-لبناني-يقدم-اعتذارا-شديدا-لمصر/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/middle_east/0-وزير-لبناني-يقدم-اعتذارا-شديدا-لمصر