تحت العنوان أعلاه، كتب سيرغي مانوكوف، في "إكسبرت أونلاين" حول استعراض القوة الأمريكي في الخليج، أملا بردع الجمهورية الإسلامية التي ليست في وارد الاستسلام.

وجاء في المقال: لا تخفي واشنطن حقيقة أن إرسال حاملة الطائرات جون سي. ستينيس إلى الخليج مع مجموعة سفن مرافقة.. لقضاء نحو شهرين في المنطقة، يأتي بمثابة استعراض للقوة أمام إيران. يأمل البنتاغون في أن يردع وجود السفن الأمريكية في الخليج أنشطة طهران المعادية في المنطقة.

رد الجانب الإيراني على إرسال المجموعة الضاربة بقيادة حاملة طائرات إلى الخليج بطريقة متوقعة. هدد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، حسن روحاني، مرة أخرى بإغلاق مضيق هرمز الذي يمر عبره ثلث النفط العالمي.

هذه، ليست المرة الأولى التي تلجأ فيها طهران إلى التهديد بإغلاق مضيق هرمز، لكن ذلك لم يسبق أن حدث ذلك قط في مثل هذا الجو القابل للتفجر كما هو الآن. يكفي أن نقول إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو التقى، قبل أقل من يوم من تهديد روحاني، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في بروكسل. بعد ساعات قليلة من مناقشة إجراءات ردع عدوان إيران في المنطقة، أعلن الجيش الإسرائيلي إطلاق عملية "درع الشمال"، التي تهدف إلى البحث عن أنفاق لحزب الله، على الحدود بين لبنان وإسرائيل، وتدميرها.

الجميع في إيران، يعرفون أن إغلاق مضيق هرمز يمكن أن يُستخدم لابتزاز الغرب. فعلى سبيل المثال، في نوفمبر، صرح أحد الأئمة المحافظين المتشددينً في مشهد، العاصمة الدينية لإيران، بأن طهران تعرف كيف ترفع سعر "البرميل" على الفور إلى 400 دولار.

من ناحية أخرى، لا تخفي واشنطن أن قدوم حاملة الطائرات إلى الخليج كان مخططا له مسبقا. إلا أن مبعوث الخارجية الأمريكية في الشأن الإيراني، بريان هوك، قال: "كنا صريحين للغاية مع النظام الإيراني بأننا سنستخدم القوة العسكرية على الفور إذا تعرضت مصالحنا للتهديد. أعتقد أنهم يفهمون هذا بوضوح شديد. وأعتقد أيضًا بأننا، على الرغم من وجود حل عسكري على الطاولة، نفضل استخدام جميع الوسائل الدبلوماسية المتاحة لنا".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة


المصدر:
https://arabic.rt.com/press/987642-طهران-تهدد-من-جديد-بإغلاق-مضيق-هرمز/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/press/0-طهران-تهدد-من-جديد-بإغلاق-مضيق-هرمز