"مركب إجراءات لتقييد ترامب"، عنوان مقال موقّع باسم 4 صحفيين، في "كوميرسانت" حول مشروع قانون لعقوبات جديدة ضد روسيا حصلت الصحيفة على نسخة منه.

وجاء في مقال دميتري بوترين وبافيل تاراسينكو ويكاتيرينا مارييفا وغالينا دودينا:

حصلت "كوميرسانت" على نسخة من مشروع قانون العقوبات الأمريكية الجديدة ضد روسيا، الذي أعده الجمهوري ليندسي غراهام وثلاثة من زملائه. لا ينطبق كثير من أحكام الوثيقة على روسيا بقدر ما ينطبق على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. يطالبونه بأن يشمل في نظام واحد جميع العقوبات السابقة ضد روسيا، وإحداث مكتب لـ"تنسيق العقوبات" تابع للحكومة للاتفاق مع الاتحاد الأوروبي على دعم العقوبات، ومحاصرة الحسابات البنكية بالدولار، ومنع البنوك الأمريكية من التعامل مع الدين الحكومي الروسي الجديد، وإنشاء مركز وطني لمكافحة التهديد الروسي، والبحث عن أصول فلاديمير بوتين المالية في العالم.

وتتضمن الوثيقة أيضا اقتراحا قاسيا للغاية بشأن اعتبار روسيا "دولة راعية للإرهاب". من ناحية، هذه الصيغة تشبه الحملة في الأمم المتحدة لاستبعاد روسيا من الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن، ومن ناحية أخرى، هي أكثر برغماتية من ذلك بكثير: فتحت هذه الراية، استمر تشديد العقوبات ضد إيران منذ العام 1983. على الرغم من أن مجرد تقديم المشروع إلى الكونغرس يعد حدثا أمريكيا داخليا، بينما مشروع العقوبات الجديدة لا يبدو شديد القسوة. فهو لا يحاول، على سبيل المثال، حظر صادرات روسيا من النفط. ربما يترك واضعو المشروع هذه الفكرة للجولة التالية.

يبدو من نص الوثيقة أن أعضاء مجلس الشيوخ، من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، يعتبرون الرئيس ترامب سياسيا يصعب توقع (خطواته). فالوثيقة تتضمن آلية كاملة تم تصميمها لمنع دونالد ترامب من سحب الولايات المتحدة من حلف الناتو. وبشكل أساسي، يبدو ذلك كله وكأنه مشروع في السياسة الداخلية الأمريكية، روسيا فيه ثانوية بالمقارنة مع الرئيس الأمريكي، السهل أكثر مما يجب مع روسيا.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة


المصدر:
https://arabic.rt.com/press/962812-مشروع-قانون-أمريكي-تكبيل-ترامب-اعتبار-روسيا-راعية-إرهاب/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/press/0-مركب-إجراءات-لتقييد-ترامب