• السبت 08 ديسمبر 2018 05:15:00 مساءً
  • مجتمع

تمكنت السيدة جينيفيف كوني مولتروب،، البالغة من العمر 88 عاما، من رؤية ابنتها التي اعتبرت أنها ميتة عند الولادة، وذلك بعد مرور 69 عاما. وساعد اختبار الحمض النووي في لمّ شمل العائلة

وتقول وسائل الإعلام الأمريكية، إن السيدة جينيفيف كوني مولتروب، حملت سفاحا وهي في سن الثامنة عشرة، ودخلت المستشفى عام 1949، لكي تلد.

لكن عائلتها لم تكن ترغب بوجود هذا المولود في دارها ولذلك لجأت إلى الخداع وقالت لها، إن الطفلة ماتت خلال الولادة. وفي الواقع تم تسليم المولودة الجديدة إلى دار الأيتام، وهناك قامت بتبنيها، عائلة من كاليفورنيا الجنوبية.

وعندما بلغت الطفلة سن الخامسة، توفيت أمها بالتبني، وسرعان ما تزوج والدها بالتبني ولم تحظ الطفلة بحب زوجة الأب. ومن تلك اللحظة أخذت تحلم بالعثور على عائلتها الحقيقية.

وفي عيد الميلاد الماضي، حصلت مولتروب الابنة، البالغة من العمر 69 عاماً على هدية من ابنتها، على شكل اختبار الحمض النووي من ابنتها، الأمر الذي ساعدها في العثور على أقاربها. وأظهرت خدمة البحث عن الحمض النووي تطابقا واحدا.

وبهذا الشكل تلاقت مولتروب الابنة، مع سيدة من أقاربها الحقيقيين ومنها علمت أن والدتها لا تزال على قيد الحياة. وحصل اللقاء بين الأم والابنة في فلوريدا.

المصدر: news.mail.ru

 


المصدر:
https://arabic.rt.com/society/987675-الولايات-المتحدة-اختبار-الحمض-النووي-لقاء/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/society/0-أم-تعثر-على-ابنتها-بعد-مرور-69-عاما