رغم تكاليف الإجراءات الأمنية المشددة المتخذة في إياب الدور النهائي لمسابقة كأس ليبرتادوريس إلا أن العائدات الاقتصادية التي ستعود على العاصمة الإسبانية تبدو أكبر بكثير.

كشفت صحيفة "آس" الإسبانية أن العائدات المالية المتوقعة من إياب نهائي بطولة كأس كوبا ليبرتادوريس بين قطبي كرة القدم الأرجنتينية ريفر بلايت وبوكا جونيورز التي ستقام على ملعب سانتياغو بيرنابيو ستصل لأكثر من 40 مليون يورو، ما يجعل المباراة تضاهي حجم النهائيات الكبيرة التي تقام في القارة الأوروبية.

 وأوضحت الصحيفة، أن النهائي المنتظر بين قطبي الأرجنتين أثار اهتمام الجميع في أوروبا وستعود الأرباح المالية المتوقعة والتي قد تصل إلى 100 مليون يورو إلى خزائن العاصمة مدريد وحدها بما في ذلك فنادق المدينة والمطاعم والمراكز التجارية الكبيرة والأسواق ويرى المحللون الاقتصاديون في نهائي بطولة كأس كوبا ليبرتادوريس فرصة لانتعاش مالي للمدينة.

وحصل كل ناد على 25 ألف تذكرة للمباراة بواقع 20 ألف تذكرة للجماهير في أوروبا وخمسة آلاف للمشجعين الذين سيعبرون المحيط الأطلسي لحضور مباراة القمة بين أكبر ناديين في الأرجنتين، وتعيش في إسبانيا أكبر جالية أرجنتينية يقدر عددها بحوالي 250 ألف شخص.