أعلن رئيس اللجنة الأولمبية الروسية، ستانيسلاف بوزدنياكوف، أن المنتخب الوطني قادر على احتلال أحد المراكز الثلاثة الأولى في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية "طوكيو 2020".

وقال بوزدنياكوف، في تصريحات لـ RT خلال المنتدى الاقتصادي في مدينة سان بطرسبورغ، إن حوالي 100 من رياضيي بلاده لديهم إمكانية المنافسة على ميداليات أولمبياد "طوكيو 2020"، موضحا: "لقد درسنا بالتفصيل إحصائيات أداء الرياضيين الروس مؤخرا. في الوقت الحالي، هناك نحو 100 منهم لديهم فرصة المنافسة على الميداليات. وفي هذا الصدد، تكمن مهمتنا بالدرجة الأولى في إعدادهم للمسابقات في طوكيو".

وأشار بوزدنياكوف إلى أنه مع الأخذ بعين الاعتبار نتائج الرياضيين الروس في بطولة العالم (2017-2018)، فإن منتخب روسيا يتمتع بإمكانيات جيدة لتحقيق المهمة.

وكشف رئيس اللجنة الأولمبية الروسية عن أنواع الرياضات التي يتميز فيها الروس، قائلا: "نفوز بشكل تقليدي بالميداليات الذهبية في السباحة المتزامنة، الجمباز الإيقاعي، المصارعة، المبارزة، الجودو. إضافة إلى ذلك، المنافسة مستمرة بالنمو في أنواع أخرى من الرياضات".

وأوضح بوزدنياكوف: "أنواع الرياضات التي يوزع فيها العدد الأكبر من الميداليات هي السباحة وألعاب القوى، لذلك نتابعها عن كثب. وفي الآونة الأخيرة، بدأ السباحون المحليون يفوزون بجوائز أكثر فأكثر، بما في ذلك الميداليات الذهبية، في بطولات العالم".

وعلق رئيس اللجنة الأولمبية الروسية، على اقتراح المدير العام للوكالة الروسية لمكافحة المنشطات "روسادا"، يوري غانوس، حول تغيير مسؤولي الاتحاد الروسي لألعاب القوى، قائلا: "سلوكنا متسق وواضح للجميع. في الوقت الحالي، لم تُفرض أي عقوبات على رئيس اتحاد ألعاب القوى، دميتري شلياختين. علاوة على ذلك، فهو يعمل بنشاط من أجل استقرار الوضع، وبالتالي ليس لدينا الحق في اتخاذ أي إجراء".

يذكر أنه تم تعليق عضوية الاتحاد الروسي لألعاب القوى في الاتحاد الدولي للعبة، في نوفمبر 2015.

وأعلن الاتحاد الدولي لألعاب القوى، مؤخرا تمديد إيقاف الاتحاد الروسي للعبة، المفروض عليه منذ عام 2015، مبررا ذلك بعدم امتثال الأخير لجميع الشروط المحددة لرفع الإيقاف، ووجود انتهاكات في قرارات الإيقاف.

ورغم قرار تمديد الإيقاف على الاتحاد الروسي لألعاب القوى، فقد اعترف رئيس اللجنة المكلفة بمتابعة قضية المنشطات في الرياضة الروسية، النرويجي رون أندرسون، بأن الجانب الروسي دفع مستحقاته المالية كاملة (3.2 ملايين دولار)، ويوفر بشكل فعال قاعدة بيانات الفحوص التي أجريت على عينات بين عامي (2011 و2015) في مختبر موسكو للمنشطات.

وتعرض الاتحاد الروسي لألعاب القوى لعقوبة الحرمان من المشاركة في المنافسات الدولية منذ 2015، في أعقاب تقرير ريتشارد مكلارين كبير محققي الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا)، والذي أشار إلى وجود برنامج ممنهج لتعاطي المنشطات بين الرياضيين الروس برعاية جهات حكومية.

ونفت موسكو مرارا وتكرارا ادعاءات واتهامات ماكلارين، لعدم وجود أدلة في تقريره، تؤكد تورط روسيا في "فضيحة المنشطات".

ورغم إيقاف الاتحاد الروسي، يشارك العديد من الرياضيين الروس في مسابقات ألعاب القوى الدولية تحت علم محايد.

ورفعت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) الإيقاف عن الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات (روسادا) في الـ 20 من سبتمبر الماضي، بعد أن حققت روسيا العديد من المعايير المطلوبة.

المصدر: RT 


المصدر:
https://arabic.rt.com/sport/1025882-رئيس-اللجنة-الأولمبية-الروسية-لـ-rt-أولمبياد-2020/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/sport/0-رئيس-اللجنة-الأولمبية-الروسية-لـ-rt-حوالي-100-رياضي-لديهم-فرص-التنافس-على-ميداليات-أولمبياد-2020