قالت شبكة CNBC، نقلا عن مصدر في الاستخبارات الأمريكية، إن الصاروخ الروسي الجديد فرط الصوتي "كينجال"، سيدخل الخدمة القتالية بحلول عام 2020.

وأكدت القناة، أن هذا الصاروخ الحديث، خضع لـ12 عملية اختبار ناجحة، بواسطة مقاتلات من طراز "ميغ-31" والآن تجري عملية تكييف هذا الصاروخ للاستخدام في القاذفات الاستراتيجية من طراز Tu-22M3.

من جانبه، أكد مصدر في المجمع الصناعي – العسكري، أنه سيتم تسليح القاذفات الروسية البعيدة المدى من طراز Tu-22M3 بهذه الصواريخ، لأن "ميغ-31" تستطيع حمل صاروخ واحد فقط منها.

إقرأ المزيد
قلق أمريكي من قاذفات روسيا الاستراتيجية!

وقالت القناة الأمريكية، إن الاختبار الأخير لصاروخ "كينجال" (بالروسية تعني الخنجر)، جرى في يوليو وتمكن الصاروخ خلاله من إصابة الهدف بدقة على بعد 800 كلم.

وأضافت القناة، أن الولايات المتحدة، لا تملك في الوقت الراهن أي وسائل دفاع يمكنها التصدي لصواريخ "كينجال".

وتستطيع هذه الصواريخ التحليق بسرعة تفوق سرعة الصوت بـ10 مرات (ولذا سميت فرط صوتية) ويمكنها تخطي كل أنظمة الدفاع الجوي والصاروخي الحالية والمستقبلية.

المصدر: وكالات


المصدر:
https://arabic.rt.com/technology/957079-صاروخ-كينجال-اختبارات-قناة-تفاصيل/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/technology/0-الاستخبارات-الأمريكية-اختبار-ناجح-للصاروخ-الروسي-كينجال