عثر فريق دولي من الصين وألمانيا وأستراليا على قطع أثرية قديمة فيها آثار مخدرات، ما يشير إلى أن سكان آسيا الوسطى كانوا يستخدمون المخدرات في طقوسهم قبل 2500 سنة.

وبحسب موقع Science Alert يعتبر هذا أقدم دليل على استخدام مادة رباعي هيدرو كانابينول الذي يعرف اختصارا بـ  THC(الجزيئة الأكثر شهرة في نبات القنب الهندي وتمتلك خاصية المؤثر النفسي).

اكتشفت آثار هذه المادة في مقبرة جيرزانكال الواقعة على هضبة بامير بالقرب من الحدود الصينية - الباكستانية، حيث عثر علماء الآثار على 10 قدور خشبية مغطاة بالسخام. وقد أظهر تحليل المواد العضوية وجود آثار القنب على سطحها الداخلي واتضح أن تركيز THC أعلى من الموجود في النباتات البرية.

إقرأ المزيد
حظر حشيش القنب الهندي في أولمبياد طوكيو 2020

يحتمل أن سكان جيرزانكال كانوا يبحثون عن نباتات ذات مستوى مرتفع من مادة رباعي هيدرو كانابينول، أو أنهم كانوا يزرعونها بأنفسهم. وكنتيجة لهذا، كان سكان آسيا الوسطى أول من استخدم القنب الهندي كمؤثر نفسي ومن ثم انتشر في مجمل نصف الكرة الأرضية الشمالي.

تجدر الإشارة إلى نبات القنب الهندي كان يزرع قبل أكثر من ستة آلاف سنة للحصول على بذور زيتية وفي الغزل.

المصدر: لينتا. رو

 


المصدر:
https://arabic.rt.com/technology/1025859-العثور-على-قطع-أثرية-فيها-آثار-مخدرات/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/technology/0-العثور-على-قطع-أثرية-فيها-آثار-مخدرات