هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الولايات المتحدة بقطع علاقات الشراكة الاستراتيجية معها، مؤكدا أن بلاده سترد على الحرب التجارية التي أطلقتها واشنطن ضدها بالتحول إلى أسواق جديدة.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن تصريح للرئيس التركي أدلى به اليوم أمام أنصاره بولاية طرابزون شمال شرقي البلاد: "من يفرط في شراكته الاستراتيجية مع تركيا من أجل علاقات مع تنظيمات إرهابية، نقول له مع السلامة"، في إشارة إلى فرض الولايات المتحدة عقوبات ضد أنقرة على خلفية احتجاز الأخيرة للقس الأمريكي آندرو برونسون بتهم تتعلق بالإرهاب.

وشدد أردوغان على أن "ما فشلوا في تحقيقه عبر التحريض ومحاولة الانقلاب، يحاولون تنفيذه الآن  بالمال، وهذا يسمى صراحة حربا اقتصادية".

وأكد أردوغان أن بلاده لن ترضخ للتهديدات ومستعدة لكافة الاحتمالات الاقتصادية، قائلا: "لن نستسلم، إن هاجمتمونا بدولاراتكم، فسنبحث عن طرق أخرى لتسيير أعمالنا".

وأضاف أن حكومته سترد على "من يشن حربا تجارية ضد العالم كله وجر بلاده فيها" بعقد تحالفات جديدة والتوجه إلى أسواق جديدة، مشيرا إلى أن إجراءات واشنطن الاقتصادية المعادية لبلاده تضر بالمصالح الأمريكية.

وبشأن تقلبات سعر صرف الليرة التركية جراء العقوبات الأمريكية وزيادة الرسوم الجمركية على واردات الصلب والألمنيوم من تركيا قال أردوغان "لقد كشفنا مؤامرتكم ونحن نتحداكم.. من الحماقة الاعتقاد بأن دولة مثل تركيا ستتعثر جراء تقلبات سعر صرف العملات الأجنبية".

المصدر: الأناضول


المصدر:
https://arabic.rt.com/world/963002-أردوغان-لواشنطن-كشفنا-مؤامرتهم-وسنقول-مع-السلامة/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/0-أردوغان-لواشنطن-كشفنا-المؤامرة-مع-السلامة