دانت الحكومة الألمانية والمستشارة أنغيلا ميركل بشدة الهجوم الذي تعرض له نائب عن حزب "البديل لألمانيا" من أقصى اليمين.

وقال شتيفن سيبرت، المتحدث باسم المستشارة الألمانية والحكومة عبر تغريدة في "تويتر" اليوم الثلاثاء: "يجب إدانة الهجوم الوحشي بشدة على عضو البوندستاغ فرانك ماغنيتس، ونأمل بأن تتمكن الشرطة من إلقاء القبض على الجناة بسرعة".

وقالت الشرطة الألمانية في بيان إن فرانك ماغنيتس (66 عاما)، رئيس مكتب حزب "البديل لألمانيا" في مدينة بريمن والنائب في البرلمان الألماني تعرض للهجوم في المدينة المذكورة أمس الاثنين، على يد ثلاثة رجال ملثمين.

ونشر "البديل لألمانيا" صورة لماغنيتس وهو يرقد فاقدا للوعي في المستشفى، متورم الوجه وينزف من جرح عميق في جبهته.