قالت إذاعة "صوت الحرية" الأوكرانية، إن إدارة رئيس البلاد بيترو بوروشنكو ومعها "صندوق رؤساء أوكرانيا"، لا تعلم مكان الهدايا التي حصل عليها رئيس الدولة من البيت الأبيض الأمريكي.

ووفقا لـ"صوت الحرية"، فقد حصل بوروشينكو خلال حفل تنصيبه في يونيو 2014، على هدية من جون بايدن نائب الرئيس الأمريكي، عبارة عن تمثال نسر مصنوع من الفولاذ بقيمة 600 دولار، وحصل على هدية أخرى من الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال زيارته إلى الولايات المتحدة في سبتمبر 2014، عبارة عن طبق ثمين بقيمة 700 دولار.

وقالت الإذاعة إنها أرسلت إلى إدارة الرئيس الأوكراني طلب استعلام عن قائمة الهدايا التي تلقاها بوروشينكو، مؤكدة أنها تلقت ردا بقائمة خالية من هاتين الهديتين (النسر والطبق).

من جانبها نفت مديرة "صندوق رؤساء أوكرانيا"، ليودميلا غالاغان، أن يكون الطبق والنسر من ضمن الهدايا المحفوظة لديهم.

وأشارت الإذاعة إلى أنها لم تتلق بعد أي رد على طلب استعلام آخر أرسلته إلى بوروشينكو، حول هذا الشأن.

وفي نفس السياق، أوضح محامي منظمة "مركز مكافحة الفساد" فيتالي تسوكور، أنه يتحتم على رئيس الدولة، تسليم الهدايا التي يحصل عليها إلى إدارته في غضون شهر واحد، حيث تسلمها بدورها إلى صندوق رؤساء أوكرانيا.

وقال تسوكور، إنه وفقا للقانون في عام 2014، فقد كان بوسع المسؤولين (في أوكرانيا) تلقي هدايا لا يزيد ثمنها عن 625 هريفنيا (50 دولارا في عام 2014) وبقيمة إجمالية لجميع الهدايا لا تزيد عن 1218 هريفنيا (95 دولارا)، مؤكدا أن بوروشينكو خالف القانون بحصوله على هديتين من البيت الأبيض يبلغ مجموع قيمتهما 1300 دولار.

وقال إنه في حال تلقى الرئيس هدية قيمتها أعلى من الحد المنصوص عليه، فيمكن اعتبار ذلك بمثابة رشوة، ويجب أن تنظر الوكالة الوطنية لمكافحة الفساد في مثل هذه الحوادث.

المصدر: lenta.ru


المصدر:
https://arabic.rt.com/world/975917-الرئاسة-الأوكرانية-لا-تعلم-مصير-هدايا-الولايات-المتحدة-المقدمة-لبوروشينكو/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/0-الرئاسة-الأوكرانية-لا-تعلم-مصير-هدايا-البيت-الأبيض-لبوروشينكو