قررت المحكمة العليا في البرازيل تجريم رهاب المثلية تحت التشريعات الحالية، إلى غاية وضع المجلس الوطني (الكونغرس) قانونا خاصا حول المسألة.

إقرأ المزيد
الرئيس البرازيلي يعتذر بسبب سيدة عضو في البرلمان

وصوت يوم الخميس 8 من أصل 11 قاضيا في المحكمة على قرار يعتبر رهاب المثلية سلوكا شبيها بالعنصرية، وهو ما يجعله عملا إجراميا.

وقال القاضي جيلمار مينديز "إن التوجهات والهوية الجنسية أمر ضروري للبشر، حتى يقرروا مصيرهم ويسعوا إلى السعادة في حياتهم".

وكان الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، انتقد المحكمة العليا بشدة بعد مداولات القضاة في الشهر الماضي وإبدائهم نية تجريم الخوف من المثليين.

واتهم بولسونارو القضاة بإصدار أحكام بناء على قناعاتهم الشخصية، كما دعا إلى تعيين قاض مسيحي إنجيلي في المحكمة العليا.

يذكر أن الكثير من المحافظين والمتدينين البرازيليين ساعدوا بولسونارو على الفوز في الانتخابات السنة الماضية، بعد أن أطلق وعودا بالتمرد على سنوات من "السياسات الليبيرالية" في البلاد.

ويعرف الرئيس البرازيلي بتصريحات سابقة احتقر فيها المثليين والنساء، إلى جانب تعليقات عنصرية أطلقها قبل انتخابه.

ورهاب المثلية (الهوموفوبيا) وفقا لمنظمات حقوقية، هو مصطلح يعني الخوف من المثليين، ويعرف على أنه احتقار أو تحامل أو كره للمثليين يستند إلى الخوف غير المنطقي، أو يرتبط بمعتقدات دينية.

المصدر: رويترز


المصدر:
https://arabic.rt.com/world/1025839-المحكمة-العليا-في-البرازيل-تجرم-رهاب-المثلية/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/0-المحكمة-العليا-في-البرازيل-تجرم-رهاب-المثلية