دفع رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية غادي أيزنكوت بوجود احتمال وصفه بالمتوسط لقيام إسرائيل بعملية عسكرية جديدة في قطاع غزة في الأسابيع المقبلة.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن أيزنكوت قوله خلال اجتماعي وداعي مع رؤساء السلطات المحلية الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة إنه يأمل "حتى نهاية عام 2019 أن لا يحدث شيء، حتى نتمكن من التغلب على العقبات"، مشيرا إلى موعد اكتمال بناء الجدار حول غزة.

إقرأ المزيد
داخلية غزة تعتقل 45 "عميلا" على صلة بعملية تسلل فاشلة لقوة إسرائيلية

ومضى رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية في هذا السياق قائلا: "أنا أتفهم الإحباط، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار بأن هناك جبهات أخرى يجب التعامل معها".

ووصف أيزنكوت لذي سيغادر منصبه خلال أيام قليلة، سقوط الصواريخ داخل البلدات الإسرائيلية في جنوب إسرائيل بأنها كانت أصعب اللحظات بالنسبة له.

وبشأن الأوضاع الإنسانية في غزة، رأى رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية أن الوضع في القطاع "صعب لكن لا توجد مجاعة".

ولفت أيزنكوت في هذا الشأن إلى أن الأموال التي تقدمها قطر إلى قطاع غزة تشكل عامل توازن، محذرا  من أنه من دونها "الوضع يمكن أن يشتعل بسرعة أكبر".

وقال رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية أيضا إن إسرائيل أحبطت تهريب أعدادا كبيرة من الصواريخ، مضيفا قوله: "لا أعتقد أن أي شيء آخر يمكن القيام به في غزة، لقد أحبطنا تهريب ما بين 15-20000 صاروخ".

المصدر: وكالات

 

 


المصدر:
https://arabic.rt.com/world/993611-رئيس-هيئة-الأركان-الإسرائيلية-عن-أموال-قطر-وحرب-محتملة-في-غزة/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/0-رئيس-هيئة-الأركان-الإسرائيلية-عن-أموال-قطر-وحرب-محتملة-في-غزة