المياه ذاتها تلك التي تحمل أهم إمدادات النفط العالمية، والمياه ذاتها شهدت سابقا ضرب أكثر من 543 ناقلة للنفط، غرق منها 250 ناقلة عملاقة خلال الحرب العراقية الإيرانية.

وها هو ترامب اليوم يلحق بوزير خارجيته ويتهم إيران بحادثة خليج عُمان ويقول إن طهران لا تستطيع إغلاقَ مضيق هرمز، ولكن إذا حدث ذلك فلن يكون لفترة طويلة.
إذن المشهد ليس غريبا عن تلك المنطقة المكتظة بالحلفاء والأعداء.. فمن منهم اليوم يشكل تهديدا على حركة الملاحة؟ ولمن المصلحة الأكبر بمزيد من التأزم في علاقات هشة أصلا بين واشنطن وحلفائها العرب من جهة، وإيران التي فرضت نفسَها قوةً إقليمية لا يُستهان بها؟


المصدر:
https://arabic.rt.com/prg/telecast/1025953-طهران-وواشنطن-تبادل-الاتهام-والتهديد/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/0-طهران-وواشنطن-تبادل-الاتهام-والتهديد