أظهر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي سيدة فرنسية تبكي بحرقة وتخاطب الشرطة في العاصمة باريس مساء السبت، "انظروا ماذا تفعلون بنا اخجلوا من أنفسكم، نحن عزل".

وصرخت الفتاة في وجه عناصر الأمن وهي ترتدي سترة صفراء: "كونوا معنا من أجل الشعب ومن أجل فرنسا"!

وشهدت باريس، السبت، موجة أخرى من احتجاجات "السترات الصفراء" الذين خرجوا في البداية للتعبير عن معارضة المواطنين لارتفاع أسعار الوقود، وما لبثت الاحتجاجات أن تحولت إلى مواجهات حامية الوطيس مع قوات الأمن.

وأفادت مراسلتنا في باريس بتوقيف أكثر من ألف من المحتجين، مشيرة إلى أن الوضع بشكل عام تحت السيطرة مع وجود بعض النقاط الساخنة، استخدمت فيها قوات الأمن الغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه والقنابل الصوتية لتفريق المحتجين، ما تسبب بوقوع حالات إغماء في صفوفهم.

وأكدت مراسلتنا أن المتظاهرين لم يتمكنوا من الوصول إلى "قوس النصر" وسط العاصمة الفرنسية باريس.

وأحرق المحتجون سيارات في محيط الطوق الأمني، ووفقا للبيانات رسمية فقد أصيب في مواجهات السبت 55 شخصا بينهم 3 من الشرطة.

وتأتي هذه الأحداث في وقت دعا فيه رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب إلى اجتماع أمني عاجل.

المصدر: وكالات


المصدر:
https://arabic.rt.com/world/987700-فرنسية-تصرخ-في-وجه-الشرطة-تعالوا-واقتلوني-ولا-تخربوا-باريس/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/0-فرنسية-جاثية-أمام-الشرطة-كونوا-معنا-من-أجل-الشعب-ومن-أجل-فرنسا