حلّقت قاذفة استراتيجية أمريكية من طراز B-52H قادرة على حمل أسلحة نووية، قرب ساحل مقاطعة مورمانسك وجزر الأرض الجديدة، وأرض فرانز يوسف شمال غربي روسيا.

وجاء في بيانات مواقع غربية في الإنترنت مختصة برصد حركة الطائرات، أن القاذفة الأمريكية من طراز B-52H، وتحمل الرقم 61−0015 وعلامة النداء CHAOS43، وانطلقت من قاعدة فيرفورد الجوية في بريطانيا.

وأضافت هذه المصادر أن القاذفة حلّقت أولا قرب الحدود البحرية لمقاطعة مورمانسك والساحل الغربي لجزيرة الأرض الجديدة، ومن ثم طارت حول أرخبيل أرض فرانز يوسف، حيث أحدث قاعدة للدفاع الجوي الروسي.

إقرأ المزيد
طائرة ركاب أمريكية تتفادى الاصطدام بطائرة استطلاع للناتو

وخلال الرحلة، لم تنتهك الطائرة الأمريكية المجال الجوي الروسي، وحلقت طوال الوقت فوق المياه الدولية في المحيط المتجمد الشمالي.

وقالت هذه المصادر، إنه تم تزويد القاذفة الأمريكية بالوقود في الجو من طائرة KC-135 تابعة لسلاح الجو الأمريكي.

يشار إلى أن نشاط طائرات الاستطلاع الأجنبية قد ازداد في الفترة الأخيرة عند الحدود الدولية لروسيا، وخاصة قرب القرم.

ففي يونيو الماضي، حلق درون أمريكي على مدى عدة ساعات فوق المياه الدولية بمحاذاة ساحل القرم، وفي يوليو نفذت طائرة استطلاع بريطانية تحليقات استطلاعية فوق المياه الدولية قرب سواحل القرم أيضا.

المصدر: انترفاكس

 


المصدر:
https://arabic.rt.com/world/970207-قاذفة-استراتيجية-امريكية-قاعدة-روسية-اقتراب/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/0-قاذفة-أمريكية-تقترب-من-أحدث-قاعدة-عسكرية-شمالي-روسيا