أعلن المحقق في ما يسمى بالتدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية روبرت مولر، فسخ صفقة التعاون مع بول مانافورت المدير السابق لحملة دونالد ترامب الانتخابية لفك خيوط "التدخل الروسي".

وأكد مولر أن مانافورت أورد حزمة من "الأكاذيب" التي حملته في نهاية المطاف على إنهاء صفقة التعاون معه والتخلي عن إفاداته.

وكتب مولر في مذكرة قضائية أن مانافورت كذب بصدد اتصالاته المستمرة مع مسؤولي الإدارة الأميركية بعد توقيعه اتفاق الإقرار بالغلط، وضلل التحقيق في ما يتعلق بسداده دين مالي وتعاملات مع الروسي قسطنطين كيليمنيك، الذي يشتبه المسؤولون الأمريكيون بأنه عميل للاستخبارات الروسية.

وأضاف مولر في المذكرة أن "مانافورت نكث اتفاق إقراره بالذنب بعدة طرق عبر الكذب على مكتب التحقيق الفدرالي ومكتب المحقق الخاص".

إقرأ المزيد
مدير حملة ترامب السابق يوافق على التعاون مع التحقيق بشأن روسيا

ويتوقع المراقبون أن يؤدي إنهاء الاتفاق المذكور إلى إصدار حكم أشد على بول مانافورت، بدلا من الحكم المخفف الذي كان سينزل به لو استمر في التعاون مع التحقيق.

وأدين مانافورت، المحامي الجمهوري المخضرم بتهم متعلقة بتعامله مع سياسيين موالين لموسكو في أوكرانيا بين عامي 2004 و2014.

وتم كذلك، التحقيق معه على ذمة التواطؤ مع روسيا في التدخل في الحملة الانتخابية لترامب إبان انتخابات 2016.

المصدر: swissinfo


المصدر:
https://arabic.rt.com/world/987605-مولر-يلغي-اتفاق-التعاون-مع-مساعد-ترامب-بسبب-أكاذيبه/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/0-مولر-يفسخ-التعاون-مع-محامي-حملة-ترامب-المتهم-بالتخابر-مع-روسيا-لتفويز-موكله