تجاوزت اليوم الأحد حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد التي سجلت في الفلبين عتبة الـ100 ألف، فيما دق الأطباء ناقوس الخطر بشأن الوضع الوبائي في البلاد.

وشهدت حصيلة الإصابات بالفيروس الذي يسبب مرض "كوفيد-19" في الفلبين ارتفاعا غير مسبوق لليوم الرابع على التوالي، بتسجيل وزارة الصحة 5032 حالة جديدة للوباء خلال الساعات الـ24 الماضية (مقابل 4963 إصابة في اليوم السابق).

ورصدت الوزارة خلال اليوم الأخير 20 وفاة جديدة ناجمة عن العدوى، مقابل 17 وفاة أمس.

وأصبح بذلك إجمالي عدد الإصابات بـ"كوفيد-19" التي سجلت في الفلبين منذ بداية الجائحة 103185 منها 2059 حالة وفاة.

ومن المقرر أن يجتمع الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي اليوم مع الحكومة لبحث النداء الذي وجهته أمس 80 مجموعة تمثل 80 ألف طبيب ومليون ممرض في البلاد إلى السلطات لإعادة تشديد القيود المفروضة للحد من انتشار الوباء.

وأقر الأطباء، في أكبر مناشدة من نوعها، بأن البلاد "تخسر معركتها" ضد فيروس كورونا، محذرين من خطر انهيار نظام الرعاية الصحية في ظل الزيادة الكبيرة في أعداد المصابين.

وحث الأطباء الحكومة على إعادة فرض إجراءات إغلاق أشد صرامة لمدة أسبوعين في العاصمة مانيلا التي تعد أكبر بؤرة للوباء في الفلبين ومقاطعات جنوبها.

المصدر: رويترز


المصدر:
https://arabic.rt.com/world/1140423-الفلبين-إصابات-كورونا-100-ألف-وأطباء-إغلاق-جديد/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/117179-الفلبين-إصابات-كورونا-تتخطى-الـ100-ألف-والأطباء-يدعون-لإغلاق-جديد