أحال مجلس الشيوخ الإيطالي، اليوم الاثنين، الخلاف حول موعد التصويت على طلب سحب الثقة من الحكومة، إلى جلسة عامة يوم الثلاثاء بعد تأييد الأغلبية الاستماع أولا إلى بيان رئيس الحكومة.

وأعلن رؤساء الكتل البرلمانية، عقب اجتماعهم بحضور رئيس المجلس، إليزابيتا كازيللاتي، عدم التوصل إلى الإجماع اللازم لدعوة المجلس المغلق في عطلته الصيفية للانعقاد في جلسة خاصة للتصويت على طلب حزب الرابطة بسحب الثقة من رئيس الوزراء، جوزيبي كونتي.

إقرأ المزيد
نائب رئيس الوزراء الإيطالي يعلن "موت" الائتلاف الحاكم ويدعو لانتخابات جديدة

وأوضح المشاركون في الاجتماع أن رئيسة المجلس دعت المجلس للانعقاد، يوم الثلاثاء، للفصل في خلاف جدول أعمال الجلسات الخاصة بالأزمة الحكومية.

ويتوقع أن يصوت المجلس على ما إذا كان يتعين على كونتي إلقاء كلمة أمام المجلس حول الأزمة في 20 أغسطس، ما يؤجل إعلان سقوط الحكومة أو استقالتها إلى الأسبوع المقبل على أقرب تقدير.

وينص الدستور الإيطالي على أن جلسة التصويت على حجب الثقة عن حكومة كونتي يجب أن تجرى في مجلس الشيوخ، لأنه المجلس الذي نال فيه الثقة بعد تشكيل التحالف بين حزب الرابطة وحركة خمس نجوم قبل 14 شهرا.

إلى ذلك، تمتلك حركة "خمس نجوم" و"الحزب الديمقراطي" المعارض ما يكفي من الأصوات للموافقة على هذه الخطوة، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى إفشال محاولة سالفيني للإطاحة بالحكومة.

هذا، ويسعى سالفيني إلى تشديد الضغوط وصولا إلى التصويت على مذكرة بحجب الثقة عن حكومة كونتي في مهلة أقصاها 20 أغسطس، وفرض انتخابات مبكرة في الخريف، مراهنا على استطلاعات للرأي تمنحه 36 إلى 38% من نوايا التصويت التي انعكست عما كانت عليه في ربيع العام 2018 حين كانت تتوقع نيل "حركة خمس" نجوم 32% من الأصوات مقابل 18% للرابطة.

المصدر: وكالات


أخبار العالم

طهران وواشنطن.. معركة ناقلة النفط

الأربعاء 21 أوت 2019 09:55:31 مساءً
أخبار العالم

صمت إسرائيلي على تصريح ترامب بشأن خيانة اليهود

الأربعاء 21 أوت 2019 07:58:08 مساءً
أخبار العالم

تركيا تمدد مهلة عودة اللاجئين السوريين غير المسجلين في اسطنبول

الأربعاء 21 أوت 2019 07:54:52 مساءً