كشفت وسائل إعلام أن مقاتلة إسبانية من طراز "إف – 18" حاولت الاقتراب من طائرة وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، فوق المياه المحايدة لبحر البلطيق، وكانت ضمن مهمة للناتو في المنطقة.

وسبق أن نشرت مدريد خمس طائرات مقاتلة من طراز "إف – 18" في منطقة البلطيق، تصحبها مجموعات دعم وخدمات مساعدة تتكون من 140 شخصا.

وستبقى هذه القوة الإسبانية المتمركزة في منطقة شيارليا بجمهورية ليتوانيا حتى نهاية أغسطس، وهي تقوم بدوريات مراقبة جوية فوق  منطقة البلطيق ضمن مهمة للناتو، إلى جانب سلاحي الجو البريطاني والهنغاري.

وزارة الدفاع الروسية كانت قد أفادت في وقت سابق بأن الحادثة حصلت خلال رحلة لطائرة وزير الدفاع المتوجهة من كالينينغراد إلى موسكو برفقة مقاتلتين روسيتين "سو – 27"  تابعتين لأسطول البلطيق، حيث حاولت طائرة "إف – 18" الإسبانية الاقتراب من الطائرة الرسمية الروسية، إلا أن المقاتلتين الروسيتين قطعتا عليها الطريق ومنعتاها من الاقتراب.

المصدر: نوفوستي


أخبار العالم

طهران وواشنطن.. معركة ناقلة النفط

الأربعاء 21 أوت 2019 09:55:31 مساءً
أخبار العالم

صمت إسرائيلي على تصريح ترامب بشأن خيانة اليهود

الأربعاء 21 أوت 2019 07:58:08 مساءً
أخبار العالم

تركيا تمدد مهلة عودة اللاجئين السوريين غير المسجلين في اسطنبول

الأربعاء 21 أوت 2019 07:54:52 مساءً