أعلنت الخارجية الكولومبية أن اثنين من أعضاء عصابة Los Rastrojos الكولومبية ظهرا في صورة مشتركة مع زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، قد تم توقيفهما في يونيو الماضي.

وقالت الوزارة في بيان لها أمس الجمعة إن "الرجلين اللذين ظهرا في الصورة المتداولة في وسائل الإعلام، قد تم احتجازهما، وفتح بحقهما تحقيق بتهمة تهريب السلاح والانتماء إلى مجموعة إجرامية".

وأعلن مكتب المدعي العام في فنزويلا في وقت سابق بدء تحقيق في علاقات غوايدو مع كارتل المخدرات الكولومبي Los Rastrojos (الفتيان) والسبب في ذلك هو الصور المنشورة في صحيفة El Pais الإسبانية، حيث تم حسب المدعين تصوير غوايدو مع قادة هذه العصابة.

وأكد المدعي العام أن الصورة التقطت في فبراير الماضي، عندما ساعدت العصابة غوايدو في عبور الحدود مع كولومبيا بطريقة غير قانونية أثناء محاولة المعارضة الفنزويلية إيصال معونات إنسانية إلى داخل البلاد من كولومبيا المجاورة.

إقرأ المزيد
مادورو يعلق على صور غوايدو مع تجار مخدرات

ويرفض غوايدو الاتهامات بتورطه مع أعضاء العصابة الإجرامية، مشيرا إلى أن مئات الصور التقطت في حفل خيري في مدينة كوكوتا الحدودية وأنه كان من الصعب معرفة من طلب التقاط الصور معه.

وشدد بيان الخارجية الكولومبية على أن سلطات البلاد لم تشارك في نقل غوايدو عبر الحدود، لكنها اتخذت فور وصوله إلى أراضيها كافة الإجراءات لضمان أمنه وإقامته هناك.

المصدر: "نوفوستي"


أخبار العالم

بيلوسي تحذر ترامب من قصف إيران مستشهدة بقضية خاشقجي

الأحد 22 سبتمبر 2019 12:13:26 صباحاً
أخبار العالم

إصابة 15 سائحا روسيا في حادث مروري بجنوب تركيا

السبت 21 سبتمبر 2019 08:25:48 مساءً
أخبار العالم

هزة أرضية قوية غرب العاصمة الألبانية

السبت 21 سبتمبر 2019 07:40:30 مساءً