أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، في كلمة ألقاها، اليوم الأحد، أن "الاحتجاج حق من حقوق الشعب الإيراني، لكن يجب الفصل بين الاحتجاجات وأعمال الشغب".

وشدد روحاني على أنه "يجب أن لا يسمح بعدم الاستقرار في البلاد".

وأفاد الرئيس الإيراني بأنه أصدر الأوامر للجهات المعنية "لدفع المساعدات المالية للمتضررين من رفع أسعار الوقود، يوم الاثنين".

وجاءت كلمة روحاني في الوقت الذي أفادت فيه وكالة "إيسنا" بوجود طلب لاستجواب روحاني على خلفية الوضع الاقتصادي في البلاد وسوء الإدارة التنفيذية.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية رسمية بعودة الهدوء إلى جميع المدن والبلدات الإيرانية، اليوم الأحد، عقب احتجاجات استمرت ليومين ضد قرار رفع أسعار البنزين الذي اتخذته الحكومة مؤخرا، إلا أن مراسلنا أفاد بأن مواجهات جدت بين قوات الشرطة ومتظاهرين في عدة مناطق في العاصمة طهران.

وشهدت إيران هذه الاحتجاجات في عدة مناطق من البلاد عقب زيادة أسعار البنزين، التي قالت الحكومة إنها "تندرج ضمن الإجراءات لترشيد الدعم وتحقيق العدالة الاجتماعية".

يذكر أن الشركة الوطنية الإيرانية للنفط كانت أصدرت، يوم الجمعة، بيانا أعلنت فيه عن ارتفاع سعر البنزين ثلاثة أضعاف سعره الحالي في البلاد، وأصبح سعر لتر البنزين العادي المدعوم حكوميا 15 ألف ريال (0.45 دولار)، وسعر البنزين العادي غير المدعوم 30 ألف ريال (0.90 دولار) لكل لتر، فيما أصبح سعر لتر البنزين السوبر 35 ألف ريال (1.05 دولار).

المصدر: RT + وكالات


المصدر:
https://arabic.rt.com/world/1060836-خطاب-مرتقب-للرئيس-الإيراني-حسن-روحاني-الليلة-حول-رفع-أسعار-البنزين/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/58293-روحاني-الاحتجاج-من-حق-الشعب-لكن-يجب-أن-لا-يسمح-بعدم-الاستقرار-في-البلاد