دانت الدول الأوروبية الست الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، العمليات الأخيرة لإطلاق صواريخ في كوريا الشمالية، داعية لتطبيق نظام العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ.

إقرأ المزيد
كيم جونغ أون أشرف شخصيا على اختبار "منصة لإطلاق صواريخ من عيار ضخم"

وجاء في بيان أصدره مندوبو بلجيكا وإستونيا وفرنسا وألمانيا وبولندا وبريطانيا: "ندين هذه التصرفات الاستفزازية. إنها تقوض الأمن والاستقرار في المنطقة وكذلك السلام والأمن على كوكبنا بأسره".

وأشار مندوبو الدول الست الممثلة في مجلس الأمن الدولي حاليا، إلى "الأهمية البالغة" لتطبيق قرارات المجلس التي تحظر على بيونغ يانغ اختبار صواريخ باليستية، داعين إلى إبقاء العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية.

والأسبوع الماضي، أفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، بأن زعيم الدولة، كيم جونغ أون، أشرف على اختبار راجمة صواريخ من عيار كبير جدا.

وأعلن مسؤولون أمريكيون مرارا أن عمليات إطلاق صواريخ قصيرة المدى في كوريا الشمالية لا تمثل انتهاكا لاتفاق بين زعيمي البلدين حول التجارب النووية وإطلاق صواريخ عابرة للقارات، توصلا إليه أثناء لقائهما التاريخي الأول في سنغافورة، في 12 يونيو 2018.

المصدر: إنترفاكس


المصدر:
https://arabic.rt.com/world/1065549-الدول-الأوروبية-مجلس-الأمن-تجارب-بيونغ-يانغ-الصاروخية-الأخيرة-الاستفزازية/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/61914-الدول-الأوروبية-في-مجلس-الأمن-تصف-تجارب-بيونغ-يانغ-الصاروخية-الأخيرة-بـ-الاستفزازية