نفى مركز استخبارات طبي أمريكي وجود تقرير للاستخبارات الأمريكية حمل تحذيرا في نوفمبر الماضي من تفشي الفيروس التاجي.  

وتعليقا على تقرير لشبكة "News ABC"، أفاد أمس الأربعاء بأن الاستخبارات الأمريكية، حذرت من انتشار الفيروس التاجي في نوفمبر 2019، قال بيان صادر عن العقيد شان داي، مدير المركز الوطني للاستخبارات الطبية: "من الناحية العملية، لا يعلق المركز الوطني للاستخبارات الطبية علنا ​​على مسائل استخبارية محددة".

 وتابع قائلا: "مع ذلك، من أجل الشفافية خلال أزمة الصحة العامة الحالية، يمكننا أن نؤكد أن تقارير وسائل الإعلام حول وجود تقييم للمركز الوطني يتعلق بالفيروس التاجي في نوفمبر، غير صحيحة".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد كشف الأربعاء، أنه كان على علم بخطورة الفيروس التاجي "قبل فترة وجيزة"، من وضع بلاده قيودا على السفر إلى الصين، وجرى ذلك في أوائل فبراير الماضي.

علاوة على ذلك، ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" في وقت سابق، أن الرئيس الأمريكي تجاهل تقارير صادرة عن وكالات الاستخبارات الأمريكية منذ يناير الماضي، حملت تحذيرات من حجم وشدة تفشي الفيروس التاجي في الصين.

كما حذرت في يناير، مذكرة صادرة عن المستشار التجاري لترامب، بيتر نافارو، من أن كورونا يمكن أن يصبح "وباء كاملا".

المصدر: CNN


المصدر:
https://arabic.rt.com/world/1102210-مركز-استخبارات-ينفي-وجود-تقرير-مسبق-عن-الفيروس-التاجي/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/84524-مركز-استخبارات-طبي-أمريكي-ينفي-وجود-تقرير-مسبق-عن-الفيروس-التاجي