تحدث الوزير الأفغاني السابق ورئيس حركة إنقاذ أفغانستان حضرت عمر زاخيلوال، في مقابلة مع RT ضمن برنامج "قصارى القول"، عن مستقبل أفغانستان في ظل عودة طالبان.

وردا على سؤال حول مدى صحة أن تكون الولايات المتحدة قد أنفقت على مدى عقدين مبلغ تريليوني دولار على أفغانستان؟. قال الوزير السابق: "مبلغ تريليوني دولار تم إنفاقه على الجنود الأمريكيين أي على الحرب على القنابل على الطائرات على نقل الجنود من مكان إلى أخر. الحرب مدمرة لذلك جزء كبير من هذا المبلغ أنفق على التدمير وليس على رفاهة الأفغان وجزء صغير من المبلغ أنفق على الإعمار".

وأضاف: "تزعم الولايات المتحدة أنهم أنفقوا على التنمية من 70 إلى 90 مليار دولار، ونسبة معينة بين 20% و25% منها ربما تم إنفاقها في أفغانستان، والباقي ذهب إلى المتعاقدين الأجانب لتغطية نفقات الإدارة وما إليها، لكن 20% - 25% من الأموال المخصصة للتنمية ما تزال مبلغا ملموسا وبالنتيجة نرى بناء الطرق والجسور والبنية التحتية وبناء مدينة كابل وكذلك المناطق الريفية".

وأشار إلى خسارة أفغانستان للعديد من النخب المتعلمة الأفغانية، والتي غادرت أفغانستان بعد سيطرة طالبان على البلاد.

لمتابعة الحلقة كاملة انقر هنا.

المصدر: RT


المصدر:
https://arabic.rt.com/business/1273065-هل-صحيح-أن-الولايات-المتحدة-انفقت-تريليوني-دولار-على-أفغانستان/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/business/230625-هل-صحيح-أن-الولايات-المتحدة-أنفقت-تريليوني-دولار-على-أفغانستان