• الثلاثاء 14 سبتمبر 2021 12:00:55 مساءً
  • الصحة

توصلت دراسة جديدة إلى أنك قد ترغب في بدء ممارسة الرياضة إذا كنت تسعى إلى خفض مستويات القلق لديك.

وقارن باحثون سويديون الأشخاص الذين شاركوا في التزلج لمسافات طويلة كشكل من أشكال التمرينات، مع أفراد لا يمارسون التزلج على الجليد من عامة السكان.

ووجدوا أن النشاط يقلل من خطر الإصابة باضطرابات القلق بنحو 60% بشكل عام لدى الرجال والنساء.

وبينما بحثت الدراسة على وجه التحديد في التزلج، من المرجح أن تقلل أي شكل من أشكال التمارين من القلق - لكن الخبراء لا يعرفون بالضبط كيف.

ويُقدر أن اضطرابات القلق - التي تظهر عادة في وقت مبكر من حياة الشخص - تؤثر على ما يقرب من 10% من سكان العالم. كما أنها أكثر شيوعا بين النساء مقارنة بالرجال.

وأجرى الدراسة مارتينا سفينسون وتوماس ديربورغ في قسم العلوم الطبية التجريبية بجامعة لوند.

وتابع المعدان ما مجموعه 395369 فردا - من المتزلجين وغير المتزلجين - لمدة تصل إلى 21 عاما.

وقالت سفينسون لـ "ديلي ميل": "درسنا عدد هؤلاء المتزلجين الذين شُخّصوا باضطرابات القلق مقارنة بأشخاص من الجنس والعمر نفسهما في عموم السكان. ووجدنا أن المجموعة التي لديها نمط حياة أكثر نشاطا بدنيا لديها خطر أقل بنسبة 60% للإصابة باضطرابات القلق على مدى فترة متابعة تصل إلى 21 عاما".

إقرأ المزيد
مواد غذائية لا ينصح بتناولها بعد سن الستين

ويعتمد العدد الدقيق على النموذج الإحصائي، سواء قمنا بالتعديل حسب الجنس والعمر ومستوى التعليم أم لا. وبشكل أساسي، يتراوح بين 58 إلى 62%، اعتمادا على النموذج.

ولوحظ هذا الارتباط بين نمط الحياة النشط بدنيا وانخفاض خطر القلق لدى كل من الرجال والنساء.

وشارك المتزلجون في أكبر سباق للتزلج الريفي على الثلج لمسافات طويلة في العالم - Vasaloppet في السويد - بين عامي 1989 و2010.

وبينما قارن الباحثون بين المتزلجين وغير المتزلجين، قارنوا أيضا بين المتزلجين ذوي الأداء العالي والمتزلجين ذوي الأداء المنخفض.

وقيس الأداء على أنه وقت الانتهاء لإكمال السباق، وهو ما يمثل وكيلا لجرعة تمرين أعلى، وفقا للباحثين.

ووجدوا اختلافا ملحوظا في مستوى أداء التمرين وخطر الإصابة بالقلق بين المتزلجين الذكور والإناث.

وقالت سفينسون: "أكثر ما أدهشنا هو اكتشاف كيف أثر الأداء البدني في سباق التزلج على مخاطر القلق في المستقبل بشكل مختلف لدى الرجال والنساء النشطين بدنيا. فوجئنا برؤية أن النساء ذوات الأداء البدني العالي لديهن خطر مضاعف تقريبا للإصابة بالقلق مقارنة بالنساء ذوات الأداء المنخفض. ومع ذلك، فإن الخطر الإجمالي للإصابة بالقلق بين هؤلاء النساء ذوات الأداء العالي كان أقل مقارنة بالنساء غير النشطات بدنيا في عموم السكان".

وبالنسبة للرجال، لم يؤثر وقت انتهاء السباق بشكل كبير على خطر القلق.

وأضافت أن أسباب هذا الاختلاف الملحوظ بحاجة إلى مزيد من الدراسة.

وتغطي هذه النتائج منطقة مجهولة نسبيا، وفقا للفريق، حيث ركزت معظم الدراسات السابقة على الاكتئاب أو المرض العقلي بدلا من تشخيص اضطرابات القلق على وجه التحديد.

ونُشرت النتائج الكاملة في مجلة Frontiers in Psychiatry.

المصدر: ديلي ميل


المصدر:
https://arabic.rt.com/health/1272726-دراسة-تكشف-عن-سبب-هام-وجديد-لممارسة-الرياضة-بانتظام/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/health/230607-دراسة-تكشف-عن-سبب-هام-وجديد-لممارسة-الرياضة-بانتظام