أجرى وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة يوم الخميس بالرباط مباحثات مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية ستيفان دي ميستورا.

وذكر بيان وزارة الشؤون الخارجية المغربية أن الزيارة الإقليمية لدي ميستورا تندرج في إطار تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2602 الذي جددت فيه الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة دعوتها كل الأطراف إلى مواصلة مشاركتهم في المفاوضات بروح من الواقعية والتوافق، من أجل الوصول إلى حل سياسي وعملي ودائم على أساس التوافق.

وأضاف أن الوفد المغربي جدد خلال هذه المباحثات التأكيد على أسس الموقف المغربي كما ورد في خطابي الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الـ45 والـ46 للمسيرة الخضراء.

وأكد الملك في الخطابين التزام المغرب باستئناف العملية السياسية تحت الرعاية الحصرية لهيئة الأمم المتحدة، للتوصل إلى حل سياسي على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي، وفي إطار مسلسل الموائد المستديرة، وبحضور الأطراف الأربعة.