حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من تدهور الأوضاع الأمنية في أفغانستان في حال الانهيار الاقتصادي في البلاد، داعيا لاتخاذ الخطوات اللازمة لتفادي هذا السيناريو.

وقال غوتيريش للصحفيين اليوم الجمعة، إنه "في الوقت الحالي لا تستطيع الأمم المتحدة دفع الرواتب حتى لموظفيها" في أفغانستان.

وتابع: "علينا أن نجد طرق تفادي الوضع الذي سيمثل كارثة بالنسبة للناس، وبرأيي، مصدرا لعدم الاستقرار"، مضيفا أن ذلك سيكون "هدية للجماعات الإرهابية التي لا تزال ناشطة هناك".

وأضاف غوتيريش أنه تحدث مع مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا غيورغييفا، مؤكدا على ضرورة الاتفاق على آلية للإعفاءات لتحويل الأموال إلى أفغانستان، حيث منع الصندوق "طالبان" من الحصول على حوالي 440 مليون دولار من الاحتياطي الطارئ له.

إقرأ المزيد
الأمم المتحدة: أفغانستان تتأرجح على شفا فقر شامل

وقال غوتيريش: "نحن على اتصال دائم بـ"طالبان" ونعتقد أن الحوار معها ضروري في الوقت الراهن".

يذكر أن جزءا كبيرا من نحو 10 مليارات دولار على حسابات تابعة للبنك المركزي الأفغاني، تم تجميده في البنوك الأجنبية بعد وصول حركة "طالبان" إلى الحكم في أفغانستان.

وكانت المبعوثة الأممية الخاصة إلى أفغانستان ديبوراه لايونز، قد حذرت من أن تجميد الأصول الأفغانية سيؤدي إلى تراجع اقتصادي كبير لأفغانستان.

المصدر: رويترز


المصدر:
https://arabic.rt.com/world/1271930-غوتيريش-الانهيار-الاقتصادي-لأفغانستان-سيكون-هدية-للإرهابيين/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/229634-غوتيريش-انهيار-أفغانستان-الاقتصادي-سيمثل-هدية-للإرهابيين