كشف زعيم حزب "الديمقراطية والتقدم" التركي، علي باباجان، بعض أسرار الفترة التي قضاها بحزب العدالة والتنمية، قائلا إنه قرر الانفصال عن الحزب عندمت لاحظ "هيمنة القوة السائدة".

وخلال مشاركته في برنامج تلفزيوني أجاب باباجان وزير الاقتصاد الأسبق ونائب رئيس الوزراء الأسبق عن سؤال حول ما إن كان نادما على عضويته بالحزب الحاكم، مؤكدا أنه لا يشعر بالندم على مسيرته مع حزب العدالة والتنمية.

وكشف أنه "خلال الفترة التي استقلت فيها من الحكومة كان يتم دفع الوزراء للتوقيع على أوراق خالية خلال اجتماع الحكومة، من ثم يتم ملء تلك الأوراق لاحقا. وكانت تنشر تلك القرارات في الجريدة الرسمية بتوقيع (الرئيس رجب طيب) أردوغان. أي أن هذه القرارات كانت تصدر بالاستناد على توقيع شخص واحد".

وأضاف: "عليكم سؤال وزراء تلك الفترة. هذه الأمور التي حدثت في الفترة التالية لاستقالتي. هكذا تم إصدار سائر المراسيم. عليكم سؤال وزراء تلك الفترة في محادثات خاصة، فلن يظهر أحد على الشاشات ويعترف بهذه الأمور".

وذكر باباجان أنه قرر عدم الإدلاء بأية تصريحات عندما ترك وزارة الاقتصاد في أغسطس من عام 2015 وخلال فترة الاستفتاء الدستوري في عام 2017 غير أنه حاليا يتساءل عما إن كانت الأمور لتصير أفضل مما أصبحت عليه الآن لو خرج عن صمته في عام 2017.

المصدر: صحيفة "زمان"


المصدر:
https://arabic.rt.com/world/1282203-صحيفة-معارضة-عن-حليف-أردوغان-السابق-الوزراء-كانوا-يوقعون-على-أوراق-فارغة/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/238486-صحيفة-معارضة-عن-حليف-أردوغان-السابق-الوزراء-كانوا-يوقعون-على-أوراق-فارغة

أخبار العالم

إثيوبيا تنفي صحة تقارير عن ضربات جوية على تيغراي

الاثنين 18 أكتوبر 2021 04:20:43 مساءً
أخبار العالم

حاكم ولاية: مسلحون يقتلون 30 شخصا على الأقل في شمال نيجيريا

الاثنين 18 أكتوبر 2021 03:59:41 مساءً
أخبار العالم

لافروف: روسيا تعلق عمل بعثتها لدى الناتو

الاثنين 18 أكتوبر 2021 02:44:12 مساءً