اعتقلت شرطة جنوب إفريقيا "الملك خويسان"، واقتلعت أشجار القنب التي زرعها نشطاء من سكان خويسان الأصليين خارج مكتب الرئيس سيريل رامافوزا لأكثر من ثلاث سنوات.

وقد نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي صور وفيديوهات، لعملية اعتقال زعيمهم "الملك خويسان"، فيما الأخير يتمسك بنبات القنب، متوجها إلى عناصر الشرطة بالقول: "كنا هنا بسلام.. لكن الشرطة أعلنت الحرب".

View this post on Instagram

A post shared by BBC News (@bbcnews)

وأثناء المداهمة، صرخ ناشط آخر باللغة الأفريكانية على الشرطة، وسألهم: "من أجل النباتات؟ من أجل النباتات؟ أنتم أناس قمامة يرتدون الزي العسكري".

وأعربت زوجة "الملك خويسان" عن غضبها، وقالت إن "الرئيس لا يريد أن يأتي" للتحدث معهم، مشيرة إلى أن "شعب خويسان يريدون فقط أن يتم الاعتراف بهم".

وأوضحت أن "الناس يستخدمون النباتات لأسباب طبية، مثل السرطان وارتفاع ضغط الدم".

يذكر أنه تم إلغاء تجريم الاستخدام الشخصي للقنب في الأماكن الخاصة في جنوب إفريقيا في عام 2018، وخويسان هم أقدم سكان جنوب إفريقيا، ولكنهم الآن يشكلون أقلية صغيرة في البلاد وغالبا ما يجدون أنفسهم مهمشين.

المصدر: BBC + africa news 


المصدر:
https://arabic.rt.com/world/1313875-جنوب-إفريقيا-اعتقال-الملك-خويسان-بسبب-نبتة-القنب-قرب-مكتب-الرئيس/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/266288-جنوب-إفريقيا-اعتقال-الملك-خويسان-بسبب-نبتة-القنب-قرب-مكتب-الرئيس