ذكرت صحيفة "ذي تلغراف" أن موظفين يعملون في مكتب رئيس الوزراء البريطاني أقاموا حفلة في خضم تدابير الإغلاق العام التي كانت مفروضة للوقاية من جائحة كوفيد-19 وعشية جنازة الأمير فيليب.

وقالت الصحيفة المحافظة أمس الخميس إن مستشارين لبوريس جونسون وموظفين في مكتبه في 10 داونينغ ستريت أقاموا هذا الحفل الوداعي بمناسبة مغادرة عضوين من فريق جونسون هما مدير الإعلام جيمس سلاك وأحد المصورين الشخصيين لرئيس الوزراء.