أعلنت محكمة عسكرية هندية أن نتائج التحقيق أظهرت أن سوء الأحوال الجوية المفاجئ كان وراء تحطم المروحية العسكرية التي كان على متنها قائد الجيش الهندي و13 شخصا قتلوا جميعا.

وحسب نتائج التحقيق كانت المروحية تحلق فوق واد وعلى متنها الجنرال بيبين راوات البالغ 63 عاما وزوجته و12 من أفراد الجيش والقوات الجوية عندما أدى تغير الطقس إلى تحليق الطائرة وسط السحب.

وأظهرت نتائج التحقيق أن ذلك "أدى إلى ارتباك الطيار، وهو ما جعل الطائرة تهوي نحو الأرض".

واستبعدت المحكمة حدوث عطل ميكانيكي أو تعرض المروحية للتخريب أو الإهمال قبل تحطمها.

إقرأ المزيد
تحطم مروحية تقل رئيس الأركان الهندي (فيديو)

يذكر أن المروحية روسية الصنع من طراز مي- 17، وكانت في طريقها من قاعدة جوية إلى كلية الدفاع عندما تحطمت قرب بلدة كونور، في ولاية تاميل نادو جنوبي الهند.

فقدت المروحية الاتصال بمراقبي الحركة الجوية قبل سبع دقائق من هبوطها المفترض، ولم ترسل نداء استغاثة وعثر عليها مشتعلة في منطقة غابات.

يذكر أن الناجي الوحيد في الحادث وهو الكابتن بالقوات الجوية فارون سينغ، قد فارق الحياة في المستشفى متأثرا بإصابته.

المصدر: "أسوشيتد برس"


المصدر:
https://arabic.rt.com/world/1314432-محكمة-عسكرية-الطقس-السيء-وراء-مقتل-قائد-جيش-الهند/
وصلة دائمة:
http://ruarab.top/news/world/266781-الطقس-السيء-وراء-مقتل-قائد-الجيش-الهندي